اليوم : 28 نوفمبر , 2012

بريطانيا تستعد لسحب قواتها من أفغانستان

بريطانيا تستعد لسحب قواتها من أفغانستان

تستعد القوات البريطانية للانسحاب من أفغانستان بعد الهزيمة التي لحقت بها هناك على أيدي المقاومة.
ويعتزم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اتخاذ قرار بشأن اعتماد جدول زمني لسحب قوات بلاده من أفغانستان، خلال ترؤسه اجتماع مجلس الأمن القومي في حكومته.
وقالت صحيفة “الغارديان”  إنه من المتوقع أن يبت كاميرون خلال الاجتماع في حجم ونطاق الانسحاب العسكري البريطاني من أفغانستان على مدى العامين المقبلين، وعدد الجنود البريطانيين الذين سيبقون هناك بعد عام 2014.
وأضافت أن رئيس أركان الدفاع الجنرال ديفيد ريتشاردز، سيقدم سلسلة من خطط الانسحاب من أفغانستان خلال اجتماع مجلس الأمن القومي، فيما سيقرر كاميرون من حيث المبدأ الجدول الزمني المفضّل والذي سيحدد أيضاً عدد الجنود البريطانيين الذين سيبقون هناك بعد الموعد المحدد لسحب القوات القتالية عام 2014.
وأشارت الصحيفة إلى أن السيناريو الذي يفضّله قادة الجيش البريطاني يشمل الاحتفاظ بعدد القوات البريطانية مستقراً عند معدّل 9000 جندي حتى سبتمبر من العام المقبل، من ثم سحب 8000 جندي خلال 12 شهراً تالية.
من جهة أخرى, دعت صحيفة نيويورك تايمز لسحب القوات الأميركية من أفغانستان قبل نهاية 2013 قائلة إن تأخير الانسحاب إلى عام 2014 لن يضمن إعادة طالبان سيطرتها على أراض فقدتها، ولن يضمن الاستقرار السياسي بالبلاد وأن الشيء الوحيد المضمون هو استمرار قتل الأميركيين.
وقالت الصحيفة الأميركية بافتتاحيتها إن الرئيس باراك أوباما سبق وأن أعلن أن تقليص القوات سيستمر بـ”خطى ثابتة” حتى خروج الـ66 ألف جندي المتبقين قبل نهاية 2014، لكنه لم يحدد هذه “الخطى الثابتة” واكتفى بالقول إن قائد تلك القوات الجنرال جون ألين سيوافيه بتوصية حول خطر الانسحاب بعد انتخابات نوفمبر الماضي.
وأشارت نيويورك تايمز إلى أن القادة العسكريين يضغطون لإبقاء أغلب القوات الـ66 ألفا المتبقية بأفغانستان حتى نهاية موسم القتال العام المقبل، أي شتاء 2013، ومن ثم سحبها عام 2014.

المصدر: المسلم

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات