اليوم : 12 أغسطس , 2012

مأساة مسلمي بورما تُبكي زوجة أردوجان

مأساة مسلمي بورما تُبكي زوجة أردوجان

أجهشت زوجة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوجان بالبكاء خلال تفقدها لمسلمي بورما الذين يتعرضون لحملةِ إبادةٍ منظَّمة.
وأظهر فيديو نُشر على موقع يوتيوب الإلكتروني زوجة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان تبكي متأثرة خلال جولتها التفقدية في معسكر باندوبا للاجئين، حيث اطلعت على أوضاع أقلية الروهينغا المسلمة.
وكان وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو وأمينة عقيلة أردوغان قد زارا اللاجئين في المعسكر، وقاما بتوزيع المساعدات عليهم واستمعا إلى معاناتهم.
وظهر التأثر واضحًا على داود أوغلو وأمينة اللذيْن عانقا بعض اللاجئين، وأكدا لهم تصميم تركيا على مساعدتهم خلال أزمتهم.
يشار إلى أن منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان اتهمت قوات الأمن البورمية بارتكاب تجاوزات، خصوصًا ضد الروهينغا، فيما أعربت الأمم المتحدة من جانبها عن قلقها للقمع بحق المسلمين.
وتصاعدت موجة العنف الجديدة ضد مسلمي إقليم أراكان غربي بورما، والتي يقف وراءها البوذيون المتطرفون بدعم من السلطات البورمية، حيث حصدت تلك الموجة 20 قتيلاً على الأقل، بالإضافة إلى إحراق 320 منزلاً وأربعة مساجد.
وكان مجلس علماء الروهينجا في ماليزيا قد أكد أن مسلمي بورما يتعرضون لموجة عنف ثانية، فيما قالت مصادر صحافية: إن حصيلة العنف التي شهدتها قرى مدينة كاياك تاو في ولاية أراكان ارتفعت يوم الأحد إلى 20 قتيلاً على الأقل من بين مسلمي الروهينجا، معظمهم من الفلاحين والصيادين.
وأضافت المصادر نفسها أن نحو 320 منزلاً وأربعة مساجد أحرقت خلال تجدد أعمال العنف ضد أقلية مسلمي الروهينغا في عدد من قرى وبلدات ولاية أراكان، ما أدى إلى تشريد آلاف الأسر.
وأشارت إلى أن جيش ميانمار أعاد فرض حظر التجوال في بعض قرى الولاية.

المصدر: مفكرة الاسلام

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات