تضامن ببريطانيا مع سجناء المسلمين

تضامن ببريطانيا مع سجناء المسلمين

أقامت منظمة “سجناء الأقفاص” إفطارا وصلاة أمس الجمعة في لندن تضامنا مع السجناء والموقوفين المسلمين بجميع أنحاء العالم، ضمن سلسلة من الأنشطة والفعاليات خلال شهر رمضان المبارك في مناطق مختلفة من بريطانيا.

وألقى حقوقيون ومحامون ورؤساء منظمات وسجناء سابقون كلمات استنكرت أعمال الخطف والاعتقال والاحتجاز بحق المسلمين في مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى عمليات التسليم الاستثنائي بذريعة الحرب على الإرهاب.
كما طالبوا بإغلاق معتقل غوانتنامو وبغرام والسجون السرية الأخرى.
ودعت “سجناء الأقفاص”، وهي منظمة تشكلت في بريطانيا منذ عشر سنوات للدفاع عن السجناء المسلمين، الحكومات إلى إنهاء الملاحقات والمضايقات بحق المسلمين، ووقف برنامج التسليم الاستثنائي الذي تديره وكالة المخابرات الأميركية (سي آي أي).
وطالبت المنظمة -التي تتخذ من لندن مقرا لها- بوضع حد لممارسة التعذيب وعمليات الخطف والتواطؤ الدولي. وأكدت أن ضحايا التسليم الاستثنائي يتعرضون للتعذيب، منددة بالتزايد الملحوظ في عمليات التعذيب وسوء المعاملة المستمر في سجن غوانتنامو وبغرام بأفغانستان وسجون أخرى.
كما أكدت أن مطارات دولية بما فيها مطارات المملكة المتحدة تقوم بتوقيف واستجواب المسلمين ومضايقتهم بشبهة الإرهاب.

المصدر: لجينيات

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات