اليوم : 31 مايو , 2012

طاجيكستان تواصل حربها على الإسلام وتغلق أحد المساجد

طاجيكستان تواصل حربها على الإسلام وتغلق أحد المساجد

واصلت السلطات الطاجيكية حربها على شعائر الإسلام وقامت بإلاق أحد المساجد ومنع إقامة خطبة الجمعة فيه.
وقال أحد أبرز علماء الدين فى طاجيكستان،  إن السلطات حظرت أنشطة المسجد الذى يخطب فيه.
وأضاف الحاج أكبر توراجونزودا، إن القرار الذى اتخذته محكمة مدينة فخدت يأتى عقب صدور حكم سابق بإنكار حقوق مسجده فى إقامة صلاة الجمعة.
وأصدرت طاجيكستان في وقت سابق قانونا يحظر على “القصّر” أداء الصلاة بالمساجد.
ويلزم القانون من هم دون الثامنة عشر الدراسة في المدارس العلمانية، مما يمنع الآلاف من الطلبة من ارتياد مدارس المساجد.
وتحاكم السلطات العلمانية الآباء الذين يرسلون أبناءهم إلى الخارج للدراسة في المدارس الدينية الإسلامية.
وبموجب القانون يواجه هؤلاء عقوبة السجن لمدة تصل إلى سنتين أو غرامة مالية تراوح بين 17 و35 ألف دولار.
ويشكل المسلمون أكثر من 98 في المائة من سكان طاجيكستان البالغ عددهم 7.5 مليون نسمة.

المصدر: المسلم

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات