اليوم : 19 أبريل , 2012

الناتو يناقش سحب قواته من افغانستان

الناتو يناقش سحب قواته من افغانستان

يجتمع وزراء خارجية ودفاع دول حلف شمال الاطلسي لوضع الاستراتيجية المناسبة لسحب قوات بلادهم من افغانستان، على وقع الهجمات الدامية التي شنتها حركة طالبان يوم الاحد الماضي.
وسيكون الوضع في افغانستان أحد الموضوعات الرئيسية في قمة شيكاغو حيث سيستقبل الرئيس الاميركي باراك اوباما في 20 و21 مايو قادة دول وحكومات البلدان الاعضاء في الحلف، ولا سيما الرئيس الفرنسي الجديد الذي سيتم انتخابه في 6 مايو..
في هذه الأثناء يجتمع وزراء الدفاع والخارجية بمشاركة هيلاري كلينتون اليوم الخميس “لتمهيد الطريق امام (قمة) شيكاغو”، بعد مرور عام ونصف عام على القمة السابقة في لشبونة (نوفمبر 2010)، بحسب ما اعلنت الناطقة باسم الحلف اوانا لونغسكو.
من جانبه، أكد أندرس فوغ راسموسن الأمين العام للناتو أنه سيتم تسليم المسؤوليات الأمنية في جميع ولايات أفغانستان لقوات الجيش والشرطة الأفغانية قبل حلول منتصف عام 2013.
وأوضح المسؤول الأطلسي في مؤتمر صحفي عقد على هامش اجتماع وزراء الخارجية والدفاع لدول الناتو في بروكسل يوم الأربعاء: “لا يوجد أي تغيير في الجدول الزمني للانسحاب. إننا ملتزمون بخارطة الطريق والمواعيد التي قررناها في اجتماع الحلف في لشبونة في نوفمبر عام 2010”.
وسسعى الوزراء الذين سيجتمعون في بروكسل الى الاتفاق على طبيعة القوات الافغانية التي ستتولى مسؤولية الامن في مختلف الولايات بحلول نهاية 2014. ومن المتوقع ان يتم زيادة عديدها الى 352 الف جندي بفضل جهود التدريب القائمة ليعاد ويخفض عديدها الى 228 الف و500 جندي في 2017، بحسب المشروع المقدم من الاميركيين.
وأشار راسموسن إلى أن الناتو سيقلص بالتدريج مشاركته في العمليات العسكرية على أراضي أفغانستان خلال الفترة الانتقالية حتى نهاية عام 2014، وهو الموعد المحدد لإتمام عملية نقل المسؤوليات الأمنية للسلطات الأفغانية الموالية للاحتلال.
ودعا راسموسن الدول الأعضاء في الناتو إلى مواصلة تمويل جيش وقوات الاحتلال في أفغانستان بعد عام 2014 وقال: “إن تمويل قوات الأمن الأفغانية أرخص بكثير من نشر القوات الأجنبية في البلاد”.
وقدر حجم التمويل الذي يحتاج إليه الجيش الأفغاني بـ4 مليارات دولارات سنويا تقريبا.
يذكر أنه بالرغم من مرور اكثر من عشر سنوات على النزاع، لا تزال افغانستان في صميم اهتمامات الدول ال28 الاعضاء في حلف شمال الاطلسي وعلى رأسهم الولايات المتحدة.

المصدر: المسلم

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات