اليوم : 3 أبريل , 2012

محكمة باكستانية تقضي بسجن أرامل “بن لادن”

محكمة باكستانية تقضي بسجن أرامل “بن لادن”

قضت محكمة باكستانية بالسجن خمسة وأربعين يوما والغرامة والترحيل على ثلاث أرامل لابن لادن واثنتين من بناته بعد إدانتهن بدخول البلاد بشكل غير قانوني.
وكانت النسوة الخمس قد قضين 30 يوما في السجن، ومن المتوقع ان يرحلن في غضون اسبوعين.
وقال مسؤولون باكستانيون إن السلطات المختصة بدأت بالاجراءات القانونية الرسمية ضد النسوة الخمس الشهر الماضي, وفقا للبي بي سي.
من جهته, قال محامي أرامل بن لادن إنه لا ينوي استئناف قرار الحكم، وانه لا يعلم الوجهة التي سيرحلن اليها.
وكان اسامة بن لادن وزوجاته واولاده يقيمون في مسكن ببلدة ابوت آباد الباكستانية لخمس سنوات تقريبا، قبل قتله على أيدي فرقة كوماندوز أمريكية.
وروت إحدى أرامل أسامة بن لادن، للشرطة الباكستانية في وقت سابق، أن أسامة بن لادن أنجب، خلال فترة اختبائه ، أربعة أطفال في باكستان، بينهم اثنان في مستشفى عام.
وقالت آمال عبد الفتاح، إنها تزوجت من زعيم تنظيم القاعدة لأنها كانت تريد ”الزواج من مجاهد”.
وقد وصلت إلى باكستان في صيف 2000، ومنها توجهت إلى ولاية قندهار في أفغانستان المجاورة، التي كانت تحت حكم حركة طالبان. وبعد الزواج أقامت مع زعيم تنظيم القاعدة وزوجتيه الأخريين وهما سعوديتان.
وقالت آمال ـ وهي يمنية ـ إنها لجأت إلى كراتشي، في جنوب باكستان، مع صفية التي كانت أول ابنة لها تنجبها من أسامة بن لادن. وأوضحت أنها التحقت بعد ذلك بأسامة بن لادن في بيشاور، شمال غربي باكستان.
وأشارت إلى أنهما لم يفترقا منذ ذلك التاريخ، وأنها أنجبت أربعة أبناء، اثنان ولدا في هاريبور هما آسيا عام 2003 وابراهيم عام 2004، والطفلان الآخران ولدا في أبوت أباد، وهما زينب عام 2006 وحسين عام .2008 وقالت إنها في كل مرة كانت تضع مولودها في مستشفى تغادره بعد ”ساعتين أو ثلاث”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات