اليوم : 15 مارس , 2012

محاولة لاغتيال وزير الدفاع الأمريكي جنوبي أفغانستان

محاولة لاغتيال وزير الدفاع الأمريكي جنوبي أفغانستان

استطاع أفغاني مساء الأربعاء خرق التدابير الامنية المحيطة باستقبال وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا في إحدى القواعد العسكرية الواقعة جنوبي أفغانستان باستخدام شاحنة كان يقودها الأفغاني نحو مدرج هبوط الطائرات.
ونقل راديو “سوا” الأمريكي عن جورج ليتل المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية قوله:”إن وزير الدفاع لم يحط به أي أذى أو خطر، موضحا في الوقت ذاته أنه لم يعرف دوافع الأفغاني ولا يستطيع تقرير ما إذا كان مهاجما ” على حد قوله.
وأشار إلى أن الحادث وقع عند وصول وزير الدفاع الأمريكي لقاعدة كمباتشان البريطانية في إقليم هلمند جنوبي أفغانستان، موضحا أنه تم اعتقال السائق.
ويصل وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا إلى أفغانستان في وقت تحاول الولايات المتحدة احتواء تداعيات مذبحة راح ضحيتها 16 مدنيًا أفغانيًا قتلهم جندي أمريكي.
وكانت زيارة بانيتا التي تستغرق يومين مخططًا لها قبل حادث إطلاق النار الذي وقع الأحد الماضي لكن أصبح لها معنى جديد مع تصاعد الضغوط السياسية على المسئولين الأفغان والأمريكيين فيما يتعلق بالحرب التي لا تحظى بشعبية والتي تدخل الآن عامها الحادي عشر.
ومن المقرَّر أن يجري بانيتا محادثات مع زعماء أفغان بينهم الرئيس حامد كرزاي وكذلك مسئولين في إقليم هلمند بجنوب البلاد خلال الزيارة.
ومن المقرر أيضًا أن يتحدث إلى القوات الأمريكية في أفغانستان والتي قد تصبح هدفًا لأي ردّ فعل على حادث إطلاق النار الذي قتل فيه جندي أمريكي قرويين منهم تسعة أطفال وثلاثة نساء.

أمريكا تنقل مرتكب مذبحة قندهار إلى الكويت
من جهة أخرى، أعلن مسئول أمريكي أن الجندي الذي المتهم بقتل 16 مدنياً في مدينة قندهار تم نقله إلى الكويت، بعد تم تهريبه من أفغانستان.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) النقيب جون كيربي: إن الجندي الذي لم يعلن عن هويته بعد أُخرج من أفغانستان بعد توصيات من قائد القوات الأمريكية في أفغانستان جون ألن، و”لأننا لا نملك المنشآت اللازمة في أفغانستان لاحتجازه لفترة أطول”.
ونقلت شبكة (سي إن إن) عن مسئول دفاعي لم يكشف عن هويته أنه تم نقل الجندي إلى الكويت، التي فيها بنية تحتية قانونية عسكرية أمريكية وطواقم قادرة على التعامل مع الجندي.
وأوضحت قيادة حلف شمال الأطلسي في كابول أن “بعض المسئولين الأفغان” أبلغوا بعملية نقل الجندي قبل تنفيذها.
وكان البرلمان الأفغاني طالب بمحاكمة علنية للجندي الذي أطلق النار عشوائياً في قندهار الأحد الماضي باتجاه منازل المواطنين الأفغان ما أدى إلى مقتل 16 مدنياً بينهم ثمانية أطفال وأربعة نساء.

المصدر: الإسلام اليوم

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات