اليوم : 23 فبراير , 2012

الشرطة الأفغانية تقتل وتصيب العشرات في احتجاجات على حرق المصاحف

الشرطة الأفغانية تقتل وتصيب العشرات في احتجاجات على حرق المصاحف

أطلقت الشرطة الافغانية النار على مظاهرات انطلقت في البلاد لليوم الثاني تنديدا بحرق قوات الاحتلال للمصاحف في قاعدة عسكرية.
فقد قتل خمسة افغان على الاقل الاربعاء في احتجاجا على احراق مصاحف في قاعدة عسكرية اميركية.
كما اصيب حوالى ثلاثين شخصا بجروح بحسب السلطات المحلية والطبية.
وافادت وزارة الصحة ان شخصا قتل في جلال اباد واخر في كابول.
وقال متحدث باسم السلطات المحلية ان ثلاثة اشخاص قتلوا في تظاهرة في ولاية باروان شمال كابول.
وفي كابول القت حشود غاضبة الحجارة على قاعدة كامب فينكس الاميركية واحرقت سيارات وهاجمت محلات تجارية قريبة .
واعلنت السفارة الاميركية انها اغلقت ابوابها ومنعت العاملين فيها من الدخول اليها او الخروج منها او التجول في المدينة.
وكانت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأمريكيةقد اشارت إلى  أن آمال الولايات المتحدة فى الفوز بحب وتعاطف الشعب الأفغانى ضعفت مؤخرًا بضربة موجعة أخرى مع قيام جنود من قوات حلف شمال الأطلسى “ناتو” بحرق القرآن الكريم فى إحدى القواعد الموجودة فى أفغانستان.
وأوضحت الصحيفة أن حرق جنود الحلف للمصحف فى قاعدة “باجرام” الجوية شمالى العاصمة الأفغانية كابول فجرت تظاهرات عنيفة وأسفرت عن قيام ما لا يقل عن 1000 متظاهر برشق القاعدة بالحجارة ومطالبة الولايات المتحدة وقوات الناتو بمغادرة أفغانستان.
ولفتت الصحيفة إلى أن مسألة إقدام جنود الناتو على حرق القرآن الكريم من شأنه أن يثير غضب وحنق الأفغان، وذلك على غرار ما حدث فى عام 2010 حينما هدد القس الأمريكى تيرى جونز بحرق نسخة من القرآن الكريم خارج كنيسته بولاية فلوريدا.
وأشارت الصحيفة إلى أن الجنرال جون ألين، قائد قوات حلف الناتو، أصدر بيانًا فى وقت سابق من اليوم يعتذر فيه عن خطط حرق القرآن الكريم، قائلا “إن جنود قوة المعاونة الأمنية الدولية تخلصوا بشكل غير لائق من عدد كبير من المواد الدينية الإسلامية والتى تشمل القرآن.. وحين علمنا بهذه الأفعال تدخلنا فورًا وأوقفناهم عن ذلك.. والمواد التى استرددناها سيتم تسليمها للسلطات الدينية المناسبة”, على حد قوله.

المصدر: المسلم

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات