اليوم : 27 أغسطس , 2011

النواب السنّة يطالبون الرئيس “أحمدي نجاد” بسماح السنّة بإقامة صلاة العيد في طهران

النواب السنّة يطالبون الرئيس “أحمدي نجاد” بسماح السنّة بإقامة صلاة العيد في طهران

بعد منع السلطات الإيرانية أهلَ السنة في العاصمة طهران من إقامة صلاة العيد في هذه السنة أيضا، طالبت كتلة نواب أهل السنّة قي مجلس الشورى في رسالة موجّهة إلى الرئيس “محمود أحمدي نجاد”، بمتابعة قضية صلاتي العيد لأهل السنة في طهران، وأن يصدر الحكم بالمساعدة إلى المسؤولين في محافظة طهران بشأن القضية المذكورة.
ولقد جرت على نص هذه الرسالة التي أرسلت نسختان منها إلى رئيس مجمع التقريب بين المذاهب ومستشار رئيس الجمهورية في شؤون أهل السنة، توقيعات كتلة ممثلي أهل السنة في مجلس الشورى، الذين أسمائهم كالتالي:

1- يعقوب جدغال، ممثل مدينة تشابهار
2- بيمان فروزش، ممثل مدينة زاهدان
3- حميد رضا بشنك، ممثل خاش
4- محمد قيوم دهقان، ممثل مدينة إيرانشهر
5- إقبال محمدي، ممثل مريوان وسروآباد
6- جلال محمود زاده، ممثل مهاباد
7- محمد على برتوي، ممثل سردشت وبيرانشهر
8- محمد قسيم عثماني، ممثل بوكان
9- فخرالدين حيدري، ممثل سقز وبانه
10- أمين شعباني، ممثل سنندج، وديواندره، وكامياران
11- عبد الجبار كرمي، ممثل سنندج، وديواندره، وكامياران
12- سيد عماد حسيني، ممثل قروة ودهجلان
13- سيد فتح الله حسيني، ممثل باوه وأورامانات
14- عبد الله رستغار، ممثل غنبد كاووس

جدير بالذكر، أن أهل السنة في طهران محرومون من امتلاكهم لمسجد يقومون فيها بأداء الصلوات وممارسة شعائرهم الدينية، لأجل هذا يؤدون الصلاة في أماكن أو منازل مستأجرة،  وقد قامت الشرطة الإيرانية في السنة الماضية بإغلاق هذه الأماكن كلها ومنع المصلين بالتهديد والضغط عليهم من إقامة صلاة العيد فيها، مصرحين بأن أهل السنة لا حق لهم لإقامة صلاة العيد في العاصمة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مزيد من المقالات