اليوم : 19 يناير , 2011

الاستخبارات الإيرانية تأمر الشيخ “محمد فاضلى” بالتنحّي عن منصب إمامة الجمعة

الاستخبارات الإيرانية تأمر الشيخ “محمد فاضلى” بالتنحّي عن منصب إمامة الجمعة
mohamad-fazeliوفقا للأنباء الواردة من مدينة مشهد، استدعت الاستخبارات الإيرانية  الأحد 11 صفر 1432 الشيخ “سيد محمد موحد فاضلي”، إمام وخطيب أهل السنة في  مدينة “تايباد” في محافظة خراسان الرضوية، إلى مشهد وطلبت منه أن يتنحّى عن منصبه.

ويعتبر الشيخ فاضلي وهو من خريجي جامعة الإمام بمدينة الرياض، من الشخصيات الدينية البارزة في إقليم خراسان وله نشاطات واسعة في المجالات العلمية والدعوية والتربوية في مدينة ” تايباد” التي يشكل أهل السنة والجماعة غالبية أهلها. وقد بذل جهودا كبيرة منذ تولّيه منصب الإمامة في سبيل الحفاظ على الوحدة الوطنية والاستقرار الأمني، ولذلك أصبح يتمتع بشعبية كبيرة للغاية لدى الأوساط المختلفة من أهل هذه المدينة.
هذا والحكم بتنحّيه عن منصب إمامة الجمعة يأتي من قبل الاستخبارات الإيرانية في حال أن اختياره إماما وخطيبا للجمعة تمّ من قِبَل عامة أهل السنة في تلك المنطقة، مثل سائر المناطق السنيّة. ومن المفترض أن تكون هذه المطالبة من قبل الحكومة الإيرانية، نتيجة انتقاداته من بث المسلسلات التي تسيء إلى الصحابة (رضي الله عنهم) من التلفزيون الإيراني، وآخرها مسلسل “مختار الثقفي” الذي فيه إساءة واضحة إلى الصحابي الجليل عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما.
وتعتبر هذه المطالبة تدخلا سافرا في قضايا أهل السنة الدينية ومغايرا لدستور البلاد الذي صرح بالحرية الدينية لأتباع كافة المذاهب والفرق الإسلامية في شؤونها الدينية، وتحديا جديدا يواجهه أئمة وخطباء الجمعة الذين يتمتعون بشعبية كبيرة في المناطق السنية في إيران.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات