اليوم : 25 يناير , 2011

المصير المجهول للشيخ فاضلي واعتقال العشرات من أهل السنة في “تايباد”

المصير المجهول للشيخ فاضلي واعتقال العشرات من أهل السنة في “تايباد”
mohamad-fazeliقامت السلطات الإيرانية يوم الأحد 18 من صفر، باستدعاء الشيخ “محمد موحد فاضلي” إمام وخطيب الجمعة لأهل السنة في مدينة “تايباد” ذات الأغلبية السنّيّة، إلى مدينة “مشهد”، ولم يتضح مصيره حتى الآن؛ كما قامت القوات الأمنية بحملة اعتقالات واسعة في مدينة “تايباد”، طالت العشرات من الشباب السّنّة.

وفقا للأنباء الواصلة من محافظة خراسان الرضوية، قامت القوات الأمنية باعتقالات واسعة في صفوف الشباب السنة في هذه المدينة، على خلفية احتجاج المصلين على القرار الحكومي بتنحية الشيخ فاضلي إمام وخطيب الجمعة في تلك المدينة، الذين لم يرضوا بإمامة شخص آخر يوم الجمعة المنصرم 16 صفر 1432.
هذا، ولما هدأت الاحتجاجات، شهد أهل هذه المدينة حضورا كثيفا لقوات الشرطة والأمن في شوارع المدينة، حيث قامت باعتقال العشرات من الشباب من الشوارع والمنازل، واستمرت هذه الحملة للأيام التالية لتشمل الثانويات ونقل الكثير من التلاميذ من فصولهم الدراسية أيضا إلى المعتقلات.
من المرجح أن القرار بتحية الشيخ “فاضلي” يرجع إلى أنه دأب على توجيه انتقاداته من بث المسلسلات التي تسيء إلى الصحابة رضي الله عنهم في التلفزيون الإيراني، وآخرها مسلسل “مختار الثقفي” الذي فيه إساءة واضحة إلى الصحابي الجليل عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما.
جدير بالذكر أن الشيخ “فاضلي” وهو من خريجي جامعة الإمام بمدينة الرياض يعتبر من الشخصيات الدينية البارزة في إقليم خراسان وله نشاطات واسعة في المجالات العلمية والدعوية والتربوية في مدينة “تايباد”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات