اليوم : 17 أغسطس , 2010

ملك من ملوك جنوب نيجيريا يعلن إسلامه

ملك من ملوك جنوب نيجيريا يعلن إسلامه
nigeria-muslimsأعلن أحد ملوك جنوب نيجيريا إسلامه بعد دعوة قامت بها مجموعة تنتمي إلى جماعة تعاون المسلمين في جنوب نيجيريا, خلال شهر رمضان المبارك.

وقاد الشيخ داوود عمران ملاسا أبو سيف الله المجموعة الدعوية التي استهدفت الملوك وزعماء القبائل والمدن الرئيسية, والزعماء من السياسيين ورجال الأعمال, و سكان القرى القريبة من المدن الإسلامية الرئيسية في جنوب نيجيريا.
وبلغ عدد المجموعات الدعوية 41، وفي كل مجموعة ما بين 40 و70 أفراد يرؤسهم مسؤول من مسؤولي فروع الجمعية في المدن الجنوبية.
وقد نجحت المجموعة التي يرؤسها الشيخ داوود عمران في الحصول على إذن ملك قرية أدوو  وموافقته على لقاء الشيخ داوود يوم السبت 4 رمضان 1431م، وجلس معه الشيخ داوود عمران لمدة ثلاثة ساعات يبين له الإسلام، وأخبر الملك الشيخ أن اسمه إلياس (اسم اسلامي)!! لأن والده مسلم ولكن لا يمكن لأحد أن يكون ملكا على هذه القرية إلا أن يتحول إلى الشرك وأن يكون عضوا في الجمعية الماسونية النيجيرية.
وبعد مناقشة طويلة وافق “الملك” أن يدخل في الإسلام وأن يكون عضوا في جمعية تعاون المسلمين وطلب من الجمعية بناء المسجد والفصول الدراسية لقريته وتعليم أهل القرية القرآن والتعاليم الإسلامية.
وقد عين الشيخ داوود احد أعضاء الجمعية ليعلم الملك قراءة القرآن ويدرسة تعاليم الإسلام من فقه وتوحيد وكيفية الصلاة والصيام.
وكان الملك إلياس عسكريا وهو معروف لدي جميع رؤساء نيجيريا العسكريين السابقين ، وهو من أبرز قادة أول انقلاب عسكري في نيجيريا عام 1966م ، وتدرب في المدرسة العسكرية الدولية في الهند وعمل في الجيش النيجيري أكثر من عشرين سنة.
كما أنه من مؤسسي وزعماء حركة أودودوا الإنفصالية الوثنية المسلحة المعارضة لتطبيق الشريعة الإسلامية في نيجيريا والتي تدعوا إلى حماية “الثقافة الوثنية” وعاداتها في قبيلة يوروبا أكبر القبائل الرئيسية في نيجيريا بعد قبيلة هوسا.

المصدر: المسلم

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات