اليوم : 30 يوليو , 2010

السلطات الإيرانية تفرض حظر السفر على فضيلة الشيخ عبد الحميد

السلطات الإيرانية تفرض حظر السفر على فضيلة الشيخ عبد الحميد
shaikh-abdolhameedقامت السلطات الإيرانية باحتجاز جواز سفر الشيخ عبد الحميد حفظه الله، إمام وخطيب الجمعة لأهل السنة في زاهدان ورئيس جامعة دار العلوم بزاهدان، في مطار طهران الدولي، بعد عودته من السفر الأخير إلى تركيا بهدف المشاركة في مؤتمر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في استطنبول.

من المفترض أن المحتجزين لجواز سفر فضيلة الشيخ كانوا من عناصر الاستخبارات الإيرانية، ولكن في المذكرة التي سلمت إلى فضيلته أشير إلى الحكم الصادر من قبل المحكمة الخاصة برجال الدين.
جدير بالذكر أن فضيلة الشيخ عبد الحميد أحد العلماء والشخصيات الدينية البارزة في العالم الإسلامي، ومكانته وشخصيته في المستويين الداخلي والخارجي معروفة، حيث توجه إلى فضيلته  دعوات للمشاركة في المؤتمرات الإسلامية المحلية والعالمية ويشارك في بعض منها.
وقد أرادت أخيرا رابطة العالم الإسلامي التى مقرها في مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية والتي تعتبر أحد أهم المؤسسات الإسلامية في العالم، أن تعقد مؤتمرا عالميا في 19 من شعبان المعظم بمناسبة مرور خمسين سنة من تاريخ إنشائها ونشاطاتها، بحضور مجموعة كبيرة من المفكرين والمثقفين والشخصيات البارزة في العالم الإسلامي، كما أنه سيشارك من علماء الشيعة رئيس مجمع التقريب بين المذاهب آية الله التسخيري من إيران.
وقد وجهت دعوة رسمية أيضا إلى سماحة الشيخ عبد الحميد للمشاركة في المؤتمر المذكور، وكانت فضيلة الشيخ يرى اهتماما بالغا للمشاركة فيه، بسبب أنه يجد في هذا السفر فرص قيمة من زيارة بيت الله الحرام والمسجد النبوى الشريف واللقاء مع العلماء والشخصيات الإسلامية، إلا أنه تم منعه من السفر والمشاركة في المؤتمر باحتجاز جواز سفره.
وقال فضيلة الشيخ ردا على سؤال لمراسل “سني أون لاين” عن أسباب احتجاز جواز سفره: “أعتقد أنه لا يمكن أن يكون هناك سبب لذلك غير ضيق الأفق والنظر، وعدم تحمل المسؤولين لعلاقة أهل السنة في إيران والعالم الإسلامي”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات