اليوم : 6 مارس , 2009

القرضاوي يوجه نداء للأمة: أنقذوا القدس

القرضاوي يوجه نداء للأمة: أنقذوا القدس

 

العلامة الدكتور يوسف القرضاوي

العلامة الدكتور يوسف القرضاوي

إسلام أون لاين.نت: الدوحة – وجه العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ورئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية، نداء عاجلا إلى قادة الأمة العربية والإسلامية لإنقاذ القدس بعد إعلان إسرائيل عن مخططات جديدة لهدم عشرات المنازل الفلسطينية فيها، وبناء عشرات الآلاف من الوحدات السكنية الجديدة في المستوطنات اليهودية بالمدينة.

وأوضح العلامة القرضاوي في نداء وجهه مساء الجمعة أن ما تتعرض له القدس "هو أخطر مراحل الاعتداءات والتهويد منذ عام 1967"، وقال إن الاحتلال الإسرائيلي يسعى لإنشاء مدينة يهودية مقدسة موازية للبلدة القديمة في القدس، ويعمل على تفريغ البلدة القديمة من أهلها العرب، وتكريس الوجود اليهودي على الأرض على أنقاض المعالم الإسلامية والمسيحية للمدينة.
وأكد القرضاوي أن الاحتلال لا يمكن أن يرتدع عن مخططات التهويد "إلا إذا شعر أن هناك ثمنا باهظا سيدفعه، وضغطا غير محتمل سيقع تحته"، مشددا على أن إجبار المحتل على التراجع عن مخططه أمر ممكن بالوسائل السياسية والدبلوماسية والقانونية من خلال منظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية والأمم المتحدة.
 وقال القرضاوي في ندائه إن القدس تتعرض "لإستراتيجية احتلالية تهويدية ممنهجة، تهدف لطمس هويتها العربية والاستيلاء على مقدساتها الإسلامية والمسيحية".
وأضاف أن: "أخطر حلقات هذه الإستراتيجية هو ما يحصل الآن في حي البستان الذي يسعى الاحتلال لإزالته تماما بعقاراته الثمانية والثمانين وسكانه الألف والخمسمائة، وهدم حارة المغاربة الملاصقة للجدار الغربي للمسجد الأقصى".
وشدد الشيخ القرضاوي على ضرورة أن يتحمل قادة الأمة مسئولياتهم بعدما "تطور الاحتلال في مشروعه التهويدي تطورا غير مسبوق"، ودعاهم إلى التحرك العاجل بكل ما يملكون من أدوات "لتشكيل حالة ضغط متنامية على دولة الاحتلال المتمادية في غطرستها واعتدائها".
وكانت سلطات الاحتلال أعلنت أواخر الشهر الماضي نيتها هدم 88 منزلا في حي البستان جنوب المسجد الأقصى، كما أخطرت أول أمس الخميس 36 عائلة أخرى في الحي ذاته بإخلاء منازلهم تمهيدا لهدمها، وأصدرت إخطارات مماثلة لـ55 عائلة في مخيم شعفاط شمال مدينة القدس.
وجاء في تقرير أصدرته دائرة البحث والتوثيق بمركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية أول أمس الخميس أن عدد المساكن المهددة بالهدم منذ مطلع هذا العام في القدس وضواحيها بلغ أكثر من 200 منزل فلسطيني.
كما ذكر التقرير أن عدد المنازل التي هدمتها سلطات الاحتلال منذ مطلع العام الحالي حتى الآن بلغ قرابة 30 مسكنا في الأحياء والبلدات المحيطة بالقدس.
في مقابل ذلك، قالت منظمة "السلام الآن" الأسبوع الماضي إن وزارة الإسكان الإسرائيلية تخطط لبناء أكثر من 73 ألف وحدة سكنية جديدة في الضفة الغربية على مراحل، وهو ما سوف يؤدي إلى مضاعفة عدد المستوطنين اليهود في القدس من 280 ألفا إلى أكثر من 550 ألف مستوطن.
 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات