اليوم : 12 مارس , 2017

تركيا والنظام الرئاسي

تركيا والنظام الرئاسي

هذه الأيام تسود حالةُ جنون أوروبا رسميا وإعلاميا، بعدما أعلنت تركيا إجراء استفتاء ديموقراطي بشأن الانتقال إلى نظام رئاسي، قادة الغرب ساخطون متحفظّون على هذا الانتقال، ربما لأنهم يرونه انتقالا يدفع تركيا نحو حصانة أكثر من تدخلاتهم وتلاعباتهم، وسوف يمكّن الإسلاميين من مقاليد الحكم لأمد طويل.
والغريب أن النظام الرئاسي هو النظام المعتمد في دول غربية كثيرة، وكذلك الانتقال عبر الاستفتاء الشعبي عملية من عمليات الديموقراطية التي يؤمنون بها ويدعون إليها ويفتخرون بها.
إنها حقيقة أظهر من الشمس أن قادة الغرب ما أرادوا، ولا يريدون الحرية السياسية للشعوب المسلمة، أو بتعبير آخر لا يريدون أبدا أن يكون الشعوب المسلمة ديموقراطيين.
إنّ سلوك قادة الغرب المزدوج مع الشعوب الإسلامية ومطالباتهم، وإن عدائهم الشديد مع الإسلام والشعوب المسلمة أظهرُ من أن يكلّف أحد نفسه إجالة القلم في مجالاتها.
لكن بالنسبة إلى تركيا ماضيها وحاضرها، أفكر في نفسي أنها لا توجد خسارة أكبر من أن يقتنع الشعب التركي بكافة طبقاته في المستويين الإقليمي والعالمي بأقلّ من قيادة العالم.

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات