اليوم : 17 يوليو , 2021

استئناف محادثات السلام بين الحكومة الأفغانية وطالبان

استئناف محادثات السلام بين الحكومة الأفغانية وطالبان

أعلنت حركة طالبان، السبت، استئناف محادثات السلام بين وفدي الحكومة الأفغانية والحركة، في العاصمة القطرية الدوحة.
وكتب محمد نعيم وردك، المتحدث باسم المكتب السياسي لطالبان في قطر، في حسابه الرسمي على تويتر، أن المحادثات الأفغانية بين وفدي الحكومة والحركة قد استؤنفت في الدوحة.
وبدأت المحادثات في الساعة 10:20 صباحًا بتوقيت الدوحة (07:20 تغ) بين وفد طالبان برئاسة نائب زعيم الحركة عبد الغني بردار، ووفد الحكومة بقيادة عبد الله عبد الله، رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية.
ويضم وفد طالبان كريم خليلي النائب الثاني لرئيس أفغانستان السابق وعطا محمد نور الحاكم السابق لإقليم بلخ وبعض القادة السياسيين.
بدوره، قال عبد الله عبد الله، في كلمة ألقاها في حفل افتتاح محادثات السلام، إن الأفغان يمرون بأيام صعبة، واشتباكات عنيفة جارية، والضحايا الرئيسيون هم الشعب.
وأضاف أنه تم عقد اجتماعات شاملة بين السياسيين الأفغان وقادة الحكومة قبل اجتماع الدوحة وكان لكل منهم رسالة واحدة: مشكلة أفغانستان ليس لها حل عسكري.
وأكد أن كل الجهود يجب أن تتركز على إنهاء الحرب وتحقيق تسوية سياسية.
من جانبه، قال برادر، في كلمة له أيضا، إنه على الرغم من عدم إحراز تقدم في المفاوضات الأفغانية الداخلية في الدوحة، هناك حاجة للحفاظ على الأمل.
وأضاف أنهم سيبذلون جهودًا لإنجاح المحادثات.
وأوضح برادر أنه لضمان ازدهار أفغانستان، هناك حاجة إلى نظام إسلامي مركزي ومستقل ولتحقيق ذلك، “يجب أن نتجاهل مصالحنا الشخصية”.
وقال إن أفغانستان موطن مشترك لجميع الأفغان وأنه “علينا تجاهل التفاصيل إذا أردنا تحقيق أهداف أكبر”.
وتابع: “يجب أن نضع حدا لانعدام الثقة وبذل جهود من أجل وحدة الأمة”.
ويأتي استئناف المحادثات في وقت تشهد اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية وطالبان في مناطق متفرقة من البلاد.

المصدر: الأناضول

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات