اليوم : 28 أبريل , 2021

حشد عالمي من علماء المسلمين لدعم المقدسيين ومواجهة استفزازات الاحتلال

حشد عالمي من علماء المسلمين لدعم المقدسيين ومواجهة استفزازات الاحتلال

دعت نحو 50 مؤسسة علمائية الأمة العربية والإسلامية لدعم المقدسيين وتخصيص الجمعتين القادمتين للحشد في مواجهة الاحتلال.
وجاء الإعلان في ختام أعمال المؤتمر الصحافي لعلماء الأمة حول “حراك بيت المقدس”، والذي عقده الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بمشاركة كوكبة من علماء الأمة.
وخلُص المؤتمر إلى إصدار “رسالة علماء الأمة وخطبائها للمرابطين في بيت المقدس وعموم الأمة بين يدي الحراك المقدسي المبارك”، ومطالبة حكام المسلمين أن يتحملوا مسؤولياتهم تجاه القضية وأن يكون لهم موقف صحيح صريح، ودعوة منظمة التعاون الإسلامي التحرك والتدخل وأن تمارس دورها في الدفاع عن مقدسات الأمة.
ووقعت على الرسالة 50 مؤسسة علمائية وعاملة للقضية من مختلف دول العالم الإسلامي، من أبرزها الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ورابطة علماء المسلمين، وهيئة علماء فلسطين، ومؤسسة منبر الأقصى الدولية، ورابطة علماء أهل السنة، وغيرها.
وأثنى العلماء في رسالتهم على شباب القدس الذين واجهوا غطرسة المحتلين الصهاينة وانتصروا عليهم في هبّة باب العمود، معتبرين ذلك انتصاراً كبيراً على المحتلين، وهو ما يبعث في الأمّة روح الأمل بأنّها قادرةٌ على أن تحقّق النصر حين تملك إرادتها.
وأكد العلماء على دعمهم لأهل بيت المقدس بالدعاء والمواقف وخطب المنابر، وأن الله معهم ويده فوق أيديهم، كما أكدوا بأن هذه المعركة هي معركة الأمة جمعاء، ضد من يحتلون الأرض ويعتدون على الأعراض والمقدسات وإن النصر صبر ساعة بإذن الله تعالى.
كما دعا العلماء في رسالتهم، الأبطال في عموم أنحاء فلسطين ممن يستطيعون الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك إلى شدّ الرّحال إليه، وأن يكونوا مع المرابطين، وأن يواصلوا اعتكافهم بعد ليلة السّابع والعشرين من رمضان حتّى ليلة التّاسع والعشرين من رمضان، في أبرك الأماكن وفي أعظم الشّهور وفي أعظم الليالي.
وعن دعم الأمة للمقدسيين، دعا العلماء أحرار الأمة للتحرك وإسناد المقدسيين في انتفاضتهم الجديدة وأن يساهم الجميع كل بحسب موقعه، في مشاريع دعم صمود مدينة القدس وإسناد المرابطين وأهل بيت المقدس عبر مختلف المشاريع الخادمة ولا حجة لمتخاذل وجد للنصرة سبيلاً.
ووجه العلماء دعوة إلى خطباء المسلمين لتخصيص الجمعتين القادمتين لحشد الأمة في مواجهة هذه الهجمة وإسناد المرابطين المقدسيين معنويًا في هبتهم وانتفاضتهم، وتوعية المسلمين بمخططات المحتل وتكثيف الدعاء والمناجاة لله في ساعات الاستجابة بهذا الشهر الفضيل، وتطبيق سنة قنوت النازلة في الصلوات.
قائمة المؤسسات الموقعة على البيان وعددها 50 مؤسسة من مختلف دول العالم الإسلامي:
الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين
رابطة علماء المسلمين
هيئة علماء فلسطين
مؤسسة منبر الأقصى الدولية
رابطة علماء أهل السنة
المجلس الإسلامي السوري
رابطة علماء ودعاة جنوب شرق آسيا
رابطة علماء المغرب العربي
المجمع الفقهي بالهند
رابطة علماء فلسطين بغزة.
جمعية المعالي للعلوم والثقافة /الجزائر
ملتقى دعاة فلسطين
التجمع الإسلامي في السنغال
اتحادا العلماء والمدارس الإسلامية بتركيا
هيئة علماء المسلمين في العراق
جمعية الإرشاد والإصلاح الجزائرية
جمعية الاتحاد الإسلامي – لبنان
جمعية اتحاد علماء تركية
جمعية البركة للعمل الإغاثي والإنساني /الجزائر
المجمع العلمي لعلماء أفغانستان
مؤسسة القدس الدولية في فلسطين
مركز القدس للدراسات والأبحاث
رابطة أئمة وخطباء ودعاة العراق
وقف بيت الدعوة والدعاة لبنان
رابطة علماء فلسطين في لبنان
رابطة إرشاد المجتمع في الصومال
هيئة علماء ليبيا
دار الإفتاء الليبية
الهيئة الدائمة لنصرة القدس وفلسطين في لبنان.
هيئة علماء المسلمين في لبنان
جامعة دار العلوم بزاهدان إيران
رابطة الأئمة والدعاة في السنغال
رابطة الدعاة الإندونيسيين
جمعية علماء ماليزيا
ملتقى علماء فلسطين
رابطة دعاة لأجل فلسطين
جماعة عباد الرحمن في السنغال
جمعية الأيادي البيضاء الجزائرية
المجلس الوطني المستقل للأئمة /الجزائر
جمعية قبة الثقافية /الأردن
هيئة علماء اليمن
منظمة النهضة الشبابية التشاد
الرابطة التونسية للدعوة والإصلاح
رابطة العلماء السوريين
جمعية النهضة اليمنية
هيئة الأرض المقدسة
جمعية علماء المسلمين في تركيا umad
المرصد المغربي لمناهضة التطبيع
مغاربة لأجل فلسطين
الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة.

المصدر: مجلة المجتمع

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات