بيان جمعية أساتذة جامعة دار العلوم زاهدان رداً على اقتحام القوات الأمنية لمدرسة أنوار الحرمين الدينية

بيان جمعية أساتذة جامعة دار العلوم زاهدان رداً على اقتحام القوات الأمنية لمدرسة أنوار الحرمين الدينية

أصدرت جمعية أساتذة جامعة دار العلوم زاهدان بيانا أدانوا فيه اقتحام القوات الأمنية لمدرسة “أنوار الحرمين” الدينية في منطقة “سرباز” ببلوشستان، واصفين هذا العمل مغايرا لاحترام الشعائر والمقدسات، مؤكدين على ضرورة منع مثل هذه التصرفات التعسفية.
من الجدير بالذكر أن القوات الأمنية اقتحمت يوم السبت ٢٥ شوال مدرسة “أنوار الحرمين” الدينية في منطقة “سرباز”، وألحقت أضرارًا ببعض ممتلكات هذه المدرسة الدينية السنية، واعتقلت عددا من طلابها.

وفيما يلي نص بيان أساتذة دار العلوم زاهدان رداً على هذا الاقتحام:

بسم الله الرحمن الرحيم
إن الاقتحام غير المناسب والعدواني لقوات الأمن لمدرسة “أنوار الحرمين” الدينية في مدينة سرباز، أثار انزعاجا وقلقا كبيرين، لأن للمساجد وهي أماكن للعبادة، وللمدارس الدينية وهي أماكن للتدريس، حرمة خاصة، وإن مراعاة هذه الحرمة والحفاظ عليها ضروري وواجب على الجميع، بما في ذلك الشعب والحكومة.
كما أنه في حالات وجود بلاغ عن مخالفة أو شخص مخالف في مدرسة دينية مّا، يمكن متابعة هذا الأمر وحله بسهولة بالتعاون مع مسؤولي المدرسة ومع الحفاظ على حرمة وكرامة وقداسة ذلك المكان، لكن الاقتحام والهجوم غير اللائق على المراكز والمدارس الدينية إساءة للشعائر والمقدسات وتجريح للمشاعر.
ولذلك يرجى من السلطات اجتناب هذا النوع من التحركات الذوقية، حتى لا نشهد زيادة في المشكلات، ولا تكون سببا لإثارة المشاعر وانتشار الكراهية والتطرف في المنطقة.
وما علينا إلا البلاغ المبين


جمعية أساتذة جامعة دار العلوم زاهدان
26 شوال 1445

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات