اعتقال الشيخ “عبد المجيد مرادزهي” من أبرز علماء السنة في إيران

اعتقال الشيخ “عبد المجيد مرادزهي” من أبرز علماء السنة في إيران

اعتقلت قوّات الأمن في زاهدان، مساء اليوم الاثنين، ٨ رجب ١٤٤٤، فضيلة الشيخ “عبد المجيد مرادزهي”، أحد كبار علماء أهل السنة في إيران، في طريق عودته إلى منزله.
الشيخ “عبد المجيد مرادزهي”، أستاذ سابق في جامعة دار العلوم زاهدان، وهو كاتب بارز، ومترجم مشهور لعديد من الكتب، وناشط إعلامي، وعضو في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وعضو في المجمع الفقهي لأهل السنة في إيران، كما أنه بجانب ذلك كله يشرف على “دار “الفاروق الأعظم” للنشر والطباعة، و”مؤسسة مرتضى الثقافية”.
من الجدير بالذكر أن الشيخ “عبد المجيد مرادزهي” اعتقل أيضا إثر حادثة هجوم القوات الحكومية الجامع المكّي في زاهدان سنة ١٤١٤، حيث استشهد وجرح فيها عدد من أبناء أهل السنة والجماعة، وبقي في السجن 6 سنوات.
كانت للشيخ “عبد المجيد” نشاطات إعلامية واسعة بعد حادثة الجمعة الدامية في زاهدان، حيث تحدث بعدها لوسائل الإعلام عن تفاصيل هذه الجريمة، وقدم لها معلومات وإيضاحات عن حقيقة الحادثة التي استشهد فيها قرابة مائة من المصلين العزل.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات