الفصائل الفلسطينية تتعهد برد سريع على جريمة الاحتلال في مخيم جنين

الفصائل الفلسطينية تتعهد برد سريع على جريمة الاحتلال في مخيم جنين

توعدت فصائل فلسطينية برد “لن يتأخر” على المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة، وأسفرت عن استشهاد 9 فلسطينيين، فيما أدانت الرئاسة الفلسطينية “الصمت الدولي المريب” على الجرائم الإسرائيلية.
وصباح الخميس، استشهد 9 فلسطينين، بينهم مسنة، وأصيب 20 آخرون، بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال عدوانها على جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة، في حين زعمت وسائل إعلام عبرية أن العملية استهدفت مسلحين يتبعون حركة “الجهاد الإسلامي”.
وعقب المجزرة أعلنت قوى فلسطينية ومحافظات في بيانات منفصلة الإضراب العام في الضفة الغربية وقطاع غزة وإغلاق المحال التجاري والمؤسسات حدادا على الشهداء.
واعتبر الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية “نبيل أبوردينة”، في بيان، أن ما يجري في جنين ومخيمها مجزرة تنفذها حكومة الاحتلال الإسرائيلية، في ظل صمت دولي مريب.
وأضاف “أبوردينة”، أن “العجز والصمت الدولي هو ما يشجع حكومة الاحتلال على ارتكاب المجازر ضد شبعنا على مرأى العالم، وما يزال يستخف بحياة أبناء شعبنا، ويعبث بالأمن والاستقرار عبر مواصلته سياسة التصعيد”.
من جهته، قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” “صالح العاروري” في بيان: إن الاحتلال سيدفع ثمن المجزرة التي نفذها في جنين ومخيمها صباح اليوم، مؤكدا أن “رد المقاومة لن يتأخر”.
وأضاف “العاروري” أنّ إرادة شعبنا أقوى من جرائم الاحتلال، وستبقى جنين والضفة بأهلها ومقاومتها عصية على الكسر، ولن يزيدها العدوان والاستهداف إلا قوة وإصرارًا على المواجهة.
ودعا “العاروري” المقاومة للرد على العدو، والاشتباك معه في كل مناطق الضفة الغربية وأراضينا المحتلة.
من جانبها حذّرت حركة “الجهاد الإسلامي”، من اندلاع معركة قريبة ومفتوحة في قطاع غزة، في حال لم تتوقف العملية العسكرية الإسرائيلية في مخيم جنين، شمالي الضفة الغربية.
وقال “داود شهاب”، القيادي بالحركة، في تصريح لوكالة الأناضول: “على الأطراف المعنيّة بحالة الهدوء بغزة (لم يسمّها) بالتدخل الفوري لكبح جماح الحكومة الإسرائيلية المتطرفة”، محذّرا من “دخول القطاع في مواجهة مفتوحة وقريبة”.
وأردف: “حقيقة ما يجري في جنين من عدوان كبير وواسع لا يمكن أن يُقابل بصمت ولا يمكن السكوت عنه”.
بينما دعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، لإضراب عام في الأراضي الفلسطينية، وتصعيد المواجهة ضد الاحتلال الإسرائيلي، ردا على العملية الإسرائيلية في مخيم جنين.
وقالت مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة “فتح” في بيان: “لزاما علينا أمام هذا التضحيات أن نتحرك في كل الاتجاهات وليعلن اليوم يوم إضراب شامل وتصعيد مستمر في كل شارع وكل نقطة تماس مع الاحتلال”.
وأضافت الحركة: “هذه الدماء التي تراق في مخيم جنين رسالة لاستنهاض جذوة الثورة في كل منا ووضع نصب أعيننا كل طرق الرد على هذا الاحتلال.

المصدر: موقع جريدة الأمة

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات