اليوم : 6 مايو , 2021

ممثل تشابهار ينتقد ضمّ أراضي الشعب إلى “الأراضي الوطنية”

ممثل تشابهار ينتقد ضمّ أراضي الشعب إلى “الأراضي الوطنية”

انتقد ممثّل مدن “تشابهار” و”نيكشهر” و”كنارك” و”قصرقند” (جنوب بلوشستان) في مجلس الشورى الإسلامي، ضمّ أجزاء كبيرة من الأراضي الملكية لسكان دائرته الانتخابية التي ورثوها عن آبائهم جيلا عن جيل إلى “الأراضي الوطنية”.
وصرّح “معين الدين سعيدي” في مقابلة مع وكالة “إيلنا”: من المشكلات التي يواجهها الناس هنا تأميم أراضيهم المملوكة، للأسف تمّ تأميم حوالي 95٪ من الأراضي هناك، وهي مشكلة تبدلت إلى تحدّ كبير، بحيث صنفت قنوات مائية وبساتين وحدائق وحتى بعض القرى للأسف ضمن الأراضي الوطنية.
وأضاف سعيدي قائلا: في الماضي صدرت تعميمات في الصحف والوكالات الرسمية أن يراجع الناس في هذه المناطق إلى الجهات القانونية بشأن أراضيهم، وللأسف أهالي هذه المناطق غير مرتبطين بالصحف والوكالات الرسمية الخبرية حاليا فضلا عن الماضي، لذلك لم يكن الناس على علم بحقوقهم أنذاك، مما أدى إلى تأميم معظم أراضيهم وضمها إلى الأراضي الوطنية هناك.
وأشار ممثل مدينة تشابهار في تصريح له: “إنني أتابع هذه القضية كممثل للشعب من خلال مؤسسة الموارد الوطنية والطبيعية”، وتابع قائلا: “خلال ثلاثة أشهر سيتمّ تحديد مصير جزء من هذه الأراضي وسوف تعاد إلى أصحابها الأصليين”.
جدير بالذكر أنّ فضيلة الشيخ عبد الحميد أدان في خطبة له في شهر شعبان المنصرم، ضمّ أراضي سكان جنوب سيستان وبلوشستان إلى “الأراضي الوطنية” وانتقد بشدة سلوك منظمة الموارد الطبيعية في الهيمنة على الأرض الملكية للسكان.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات