اليوم : 3 مايو , 2021

وفاة رئيس تحرير مجلة الداعي بديوبند

وفاة رئيس تحرير مجلة الداعي بديوبند

توفّي اليوم الإثنين قبيل صلاة الفجر، الشيخ “نور عالم خليل الأميني”، أحد المفكرين والكتاب البارزين في الهند ورئيس تحرير مجلة الداعي الشهرية بدار العلوم ديوبند، عن عمر ناهز 69 عامًا.
ولد الشيخ “نور علم خليل الأميني” رحمه الله في مدينة مظفربور في ولاية بيهار الهندية في 18 ديسمبر 1952م. وتلقّى الدروسة الابتدائية في مدارس عديدة، كمدرسة الامدادية في دربهنجه، ودار العلوم مئو، ودار العلوم ديوبند، والتحق سنة 1970م بالمدرسة الأمينية في دهلي لاستكمال المنهج الدراسي.
درس الشيخ “نور عالم الأميني” خلال مسيرته التعلمية من شيوخ وشخصيات كبيرة، أبرزهم الشيخ وحيد الزمان الكرانوي والشيخ محمد ميان ديوبندي، بينما تأثر بشدة في البعد الفكري والإصلاحي بأفكار العلامة أشرف علي التهانوي والعلامة السيد أبو الحسن الندوي رحمهما الله تعالى.
كان الشيخ الأميني رحمه الله عالما غزير الإنتاج، وقد أصدر عدة كتب ورسائل باللغتين العربية والأردية، كما نشر أكثر من 500 مقال باللغتين العربية والأردية في مختلف المجلات والصحف العربية والأردية في الهند وخارجها، ولقد ألف كتابه “فلسطين في انتظار صلاح الدين” كأطروحة للدكتوراه لجامعة آسام الهندية، وكتابه “مفتاح العلوم” يدرّس في المناهج التعليمة في المدارس الهندية، واشتغل رحمه الله أيضا بالتدريس في جامعة ديوبند لسنوات عديدة وقام بتدريب مئات الطلاب، كل منهم منخرط في الخدمات والأنشطة الدينية في أجزاء مختلفة من العالم.
هذا وقد أعرب الشيخ “حليم الله قاسمي”، الأمين العام لجمعية العلماء في مهاراشترا، عن أسفه على رحيل الشيخ “نور عالم خليل الأميني”، واصفا إياه بـ “الكاتب المشهور” و”المعلم المحبوب” وأضاف قائلا: رحيل الشيخ نور عالم ليس خسارة كبيرة لدار العلوم ديوبند، بل لكل الأوساط الأكاديمية والأدبية. كان الشيخ “نور علم خليلي” رحمه الله في الحقيقة مصباح الأوساط العلمية والأدبية، ومع وفاته ضعف هذا المصباح، وكان رحمه الله يتمتع بإتقان غير عادي في اللغة العربية، ولهذا السبب كان يتمتع بمكانة خاصة في العالم العربي أيضا، وكان كاتبًا مشهورًا ومدرسًا شهيرًا في دار العلوم ديوبند.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات