اليوم : 11 أبريل , 2021

ممثل بوكان في البرلمان:

لم يتمّ حتى الآن استخدام المؤهلين من أهل السنة في المناصب الرئيسة

لم يتمّ حتى الآن استخدام المؤهلين من أهل السنة في المناصب الرئيسة

أكد ممثل مدينة بوكان في مجلس الشورى الإسلامي، في خطابه التمهيدي في الجلسة العامّة التي عقدت الأربعاء المنصرم في المجلس، أنّ الأقليات القومية والدينية لديها مطالب محددة وشفافة، مستنكرا الرؤية الوسائلية إلى القوميات والمذاهب، كما انتقد عدم استخدام مؤهلي أهل السنة في المناصب الرئيسية.
وأضاف “أنور حبيب زاده” في جزء من خطابه في المجلس: بدأت الرحلات الانتخابية لبعض المرشحين المحتملين للرئاسة إلى مناطق مختلفة من البلاد، ونأمل أن يحصل هؤلاء على صورة تتوافق مع الواقع الحالي للبلاد. إنّ تكوّن إيران من أقليات قومية ومذهبية، حقيقة لا يمكن إنكارها، وتعتبر هذه الأقليات نفسها إيرانية أكثر من أي إيراني آخر، وبناء على هذه الفكرة بذلوا أموالهم وأنفسهم، ولديهم مطالب محددة وواضحة لكنها مع الأسف تسمع خلال الحملات الانتخابية فقط وبهدف اكتساب أصواتهم.
وأشار عضو هيئة رئاسة اللجنة الاقتصادية للمجلس، إلى أن “تنفيذ المادة 15 من الدستور هو مطلب شرعي للشعب الإيراني”، وتابع قائلا: السيد روحاني مع التأكيد على هذا البيان حاز أصوات الأقليات القومية، لكنه على مدار السنوات الثماني الماضية، لم يعمل بفقرة واحدة من هذا البيان، وإن هذه الرؤية الوسائلية إلى القوميات والأقليات أثارت الظنون والتشاؤمات السيئة فيهم، كما أن استخدام الكفاءات والمؤهلين من أبناء أهل السنة في المناصب الإدارية العليا لم يتم تنفيذه بعد.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات