الغاء مسابقة رسوم عن النبي وإعتذار للمسلمين

الغاء مسابقة رسوم عن النبي وإعتذار للمسلمين
anti-cartoonsطلبت مولي نوريس الرسامة الأمريكية التي دعت إلى مسابقة لرسم النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) على موقع “فيس بوك” الاجتماعي، وقف المسابقة وقدمت اعتذارها للمسلمين.

وقالت نوريس على موقعها الإلكتروني: “لم أطلب أن يكون 20 مايو/ىيار يوما ليرسم فيه الجميع النبي محمد”، وأضافت: “فكرتي قد حرفت”.
وأكدت الرسامة الأمريكية أنها لم تنشئ أبدا صفحة على “فيس بوك”، ولم تنظم أي شيء كي يتمكن الناس من إرسال رسوم، كما أنها لم تتلق أي رسم.
وأشارت إلى أن هذه الحركة “يغذيها أشخاص لا يفكرون إلا بوضع رسوم مشينة”، وهي تشكل “إهانة للمسلمين الذين لم يسيئوا إلى حرية التعبير عندنا”، وقالت “أقدم اعتذاري للدين الإسلامي وأطلب بوقف هذا اليوم”.
وأثارت المسابقة التي أطلقها مستخدم للإنترنت، جدلا في باكستان التي أدانت بشدة مثل هذه الرسوم في حين جرت تظاهرات، الخميس 20 مايو، في عدة مدن باكستانية.
وقد حظرت السلطات الباكستانية الدخول إلى موقع “فيس بوك” إضافة إلى موقع “يوتيوب” بناء على قرار من إحدى المحاكم الباكستانية بعد دعوى رفعها محامون باكستانيون، ونددت بشدة بـ”رسوم كاريكاتورية” للنبي محمد.
والجدير بالذكر أن الفقهاء المسلمين يحظرون قطعيا تجسيد أو رسم النبي محمد بأي طريقة كانت.
وكانت مظاهرات عنيفة قد اجتاحت باكستان عام 2006 عقب نشر رسوم مسيئة للنبي محمد في صحيفتين دنماركيتين.
يذكر أن القضاء السويدي وجه الثلاثاء الى شابين شقيقين تهمة محاولة احراق منزل الرسام لارس فيلكس الذي رسم كاريكاتورا مسيئًا إلى النبي. وقد عرضت مجموعة تابعة لتنظيم القاعدة 100 الف دولار لاغتيال رسام الكاريكاتور في اذار/مارس الماضي. واعلنت الشرطة الايرلندية اعتقال سبعة مسلمين يشتبه في قيامهم بالتآمر لاغتياله.
وكانت صحيفة “نيريكس اليهاندا” الاقليمية قد نشرت الرسم الساخر للارس فيلكس في 18 اب/اغسطس 2007 لإبراز مقال عن اهمية حرية التعبير ما اثار جدلاً في السويد وفي الخارج.

المصدر: لجينيات

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات