اليوم :8 December 2023

النرويج: احتجاج على رسم كاريكاتيري مسيء للنبي الكريم

النرويج: احتجاج على رسم كاريكاتيري مسيء للنبي الكريم
mohammadتظاهر حوالي 2000 شخص في العاصمة النريوجية أوسلو اليوم الجمعة للاحتجاج على رسم كاريكاتيري مسيء للنبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم نشرته صحيفة نرويجية.

ونشرت صحيفة “داجبلادت” صورة للرسم في الثالث من فبراير بحجة أنه توضيح مصاحب لموضوع في الصفحة الأولى يتناول كيف أن صفحة الشرطة الوطنية النرويجية (بي.اس.تي) اشتملت على موقع فيسبوك بها روابط لصفحات تعرض رسوما كاريكاتيرية مسيئة للنبي الكريم صلى الله عليه وسلم.
ووضع هذه الروابط مشاركون في الصفحة من رواد الفيسوبك وأزالها جهاز الشرطة الوطني النرويجي.
وسار المتظاهرون بسلام عبر وسط أوسلو حاملين لافتات تقول “أبدوا الاحترام لجميع الديانات” و “أوقفوا الإهانات ضد المسلمين”.
وقال سائق الأجرة كاشف أورانجزيف البالغ من العمر 34 عامًا: “أنا هنا لأن ما فعلته داجبلادت مسيء لنا”.
أما الطالب قمران نجيب البالغ من العمر 25 عامًا فقد قال: “هذا اعتداء كبير على المسلمين، وهو ضد ديننا”.
وقالت الشرطة إن نحو 2000 شخص شاركوا في المظاهرة التي أحاطتها حراسة مكثفة وقاطعتها المنظمة الرئيسية للمسلمين في النرويج خوفًا من حدوث أعمال عنف.

الجريمة البشعة لصحيفة “داجبلادت”:
وكانت صحيفة “داجبلادت” قد نشرت الصورة المسيئة التي رسمها “مستوطن إسرائيلي” من الضفة الغربية في تسعينات القرن الماضي.
وزعم لارس هيل نائب رئيس تحرير “داجبلادت”: “كان رسما توضيحيا مصاحبا للقصة الخبرية .. بالطبع يستطيع منتقدونا أن ينتقدونا لنشر الرسم. هذا حقهم الذي تنص عليه حرية التعبير”، وفق زعمه.
وأخبر وكالة رويترز: “لهم الحق في الاحتجاج ولكن الأمر لم يكن استفزازيا ولم يقصد به الاستفزاز كان الهدف منه توضيح القصة الخبرية”، على حد كذبه.
جدير بالذكر أن النرويج كانت إحدى الدول في بؤرة الجدال بسبب الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم في عام 2005- 2006 والتي أدت إلى احتجاجات كبيرة في العالم الإسلامي وإضرام النيران في سفارات دول شمال أوروبا.

المصدر: مفكرة الإسلام

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات