اليوم :24 April 2024

المصلون في الجامع المكي يقنتون ” قنوت النوازل” لأهل غزة

المصلون في الجامع المكي يقنتون ” قنوت النوازل” لأهل غزة

Imageإن الظروف المؤلمة والمؤسفة في هذه الأيام وما نزلت على أهل غزة من غارات صهيونية بشعة شرسة  ، وقتل الأطفال والعجائزوقصف الأبرياء المباني السكنية والمستشفيات والمراكز الطبية وإستهداف المدنيين العزل من الشعب الفلسطيني المؤمن المضطهد ،  بالأسلحة المحذورة دوليا …

——————————————————————————-
إن الظروف المؤلمة والمؤسفة في هذه الأيام وما نزلت على أهل غزة من غارات صهيونية بشعة شرسة  ، وقتل الأطفال والعجائزوقصف الأبرياء المباني السكنية والمستشفيات والمراكز الطبية وإستهداف المدنيين العزل من الشعب الفلسطيني المؤمن المضطهد ،  بالأسلحة المحذورة دوليا ، والتي استمرت أكثرمن أسبوعين والتي تزداد شراستها وبشاعتها يوما فيوما ، تتطلب من كل مسلم مؤمن يهمه دينه وإسلامه أن يشارك بالمؤاساة والتظامن مع أهل غزة بكل ما يمكن وبكل ما في وسعه ويبادرلرفع هذه القضية إلى إتخاذ تدابير بناءة ومفيدة .

فجنبا إلى كل ما في مقدور الأمة الإسلامية والعربية للمشاركة في حل قضية الفلسطين وخاصة نجاة أهلنا المحاصرين في غزة من بذل الجهود في المستويات السياسية والدعائية وإرسال الإعانات المادية والتبرعات الشعبية ، لا ننسى هنا تلك المسئلة الرئيسية  في حل المعضلات وهو التوسل بالله القادرالجبار والإستمداد المتواصل منه والتضرع والإبتهال إليه آناء الليل وأطراف النهار ، بناء على هذا قام المصلون في الجامع المكي في مدينة زاهدان أكبر جامع لأهل السنة في إيران بعد إدانة هذه الغارات الشرسة من قبل الكيان الصهيوني على أهل غزة إلى القنوت في صلوات الفجر و الدعاء والإبتهال والتضرع إلى الله عزوجل سائلين الله المولى الكريم ،  الفتح المبين والنصرالقريب للغزاة والمجاهدين في غزة والتفريج عن أهلها المتساقطين في حصار الصهاينة الظالمين وأن ينصرهم بجنود من عنده . نرجوا أن يبادر المسلمون في كل مكان إلى هذه السنة النبوية التي هي أفضل طريق لحل المعضلات والمشاكل  في مساجدهم . والسلام

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات