- سني أون لاین - http://sunnionline.us/arabic -

أرواحنا رخیصةٌ لك یا أماهُ والمُهَجُ

قصيدة في الدفاع عن أم المؤمنين، عائشة الصديقة، الطاهرة المبرأة من فوق سبع سماوات، -رضي الله عنها- لـ “رشيد أحمد البلوشي”، طالب بجامعة دار العلوم زاهدان.

 

 

 

 


تحتارُ نبراتُ شعري وتختلف الكلماتُ                حتی أنعت أمّاً من أفضل الأمّهـــــات
من أنا حتی أصفك یا أمّـــــــــــــاه                 یا حمیراءَ الرسول ویا شامخة الصفـات
“لولا إذ سمعتموه” قول الباري فیك            قلتم مالنا إن هي إلا أساطیر وافتــراءات
سبحانك هذا بهتانٌ تبرئةٌ لهــــــــــا               من خالق الأرضین وكــــــذا السمــاوات
سورةُ النّور وآیاتهـــــــا مشرقةٌ                   بل وصاعقةٌ علی الشاتمین والشاتمـــات
أبعدما وبّخ البــاري وأشدّ في العتاب              یجترئُ معاندٌ كي یتفوّه بالخـــــــزعبلات
لافُضّ فوك یا أمّـــــاه بعلمك الغزیر                 الذي أغاظ حاسدیك فبادروا بالطعنـــات
ونهلنا العلم نصفـه عن جنابك یا أمّاه          فكنتِ منهلةً صافیة للمتعلّمین والمتعلمات
فأُخيَّ لا تجلس مكتوف الأیــــــــــادي              فإن تصمت أو تسكت فلك الویـــــــلات
قل لي بربك متی تنزع خطـــــــــامك                عن أنفك حتی تنال الـــــــــــــــدرجات
ویح نفسي أو ترضی بأن تنتسب أمّك               بالفواحش ویلطّخ عرضها بالقـــــذرات
أو یثیروا شبهات ركیكة واهیـــــــة                 فأین غیرتك قُبـــــــــــالة هؤلاء القُساة
أرواحنا رخیصةٌ لك یا أمّـاه والمُهَجُ                  حتی یصون عرضك الغالي عن اللطمات
یا من تقول بأنّ عائشةَ إرهابیـــــــةٌ                تبّت یداك وتهاطلت علیك اللـــــــــــعنات
إخسأ یاعدوّ الله فإنك شاتم للنبـــــي              فإنّ الشاتم ظالمٌ وللــــــظالم ظلمـــــات