اليوم : 26 فبراير , 2008

حفلة للمشرف العام علی معهد اللغة العربية مع الطلبة

حفلة للمشرف العام علی معهد اللغة العربية مع الطلبة

اجتمع سماحة الشيخ محمد قاسم القاسمي (المشرف العام علی معهد اللغة العربية والدراسات الإسلامية بجامعة دارالعلوم بزاهدان) مع الطلبة الدارسين في قسم المعهد.
بدأ فضيلته كلمته حامداً ومصلياً وبترحيبه الإخوة الحاضرين، كما شكرهم علی حضورهم الفاعل.
تابع سماحة الشيخ قائلاً: ما جمعنا لنرشدكم ونزيدكم علماً ومعرفة، وإنما جمعناكم لنتشجع نحن ونشجّع إياكم علی ما تهدفون. إنكم دخلتم هذا المعهد هادفين نيابة النبي صلی الله عليه وسلم والصحابة والسلف الصالح.
وأشار إلی الهدف الأساسي من تأسيس معهد اللغة العربية بجامعة دارالعلوم، قائلاً: إنّ إتقان اللغة العربية هي ليست غاية إقامة هذا المعهد، وإنما غايته تربية رجال يؤمّون العالم ويردّون الإسلام والمسلمين إلی مكانتهم الموهوبة من خالقهم.
وقال: إن اباجهل كان متقن العربية كل الإتقان ولكن نحن نريد ونقصد إتقان عربية محمد صلی الله عليه وسلم وعربية أبي بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم.
وفي مواصلة كلامه رسم لطلبة العلم والعلماء ثلاث حالات:
1- إما أن يكون أهل العلم خلف الحضارة والإنسانية.
2- إما أن يكونوا في مسايرتها.
3- وإما أن يكونوا أمامها.
وقال في ضوء هذه الآية «وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون»: إنه ليس لنا ولأهل العلم بجدير إلا أن نكون في مقدم الحضارة والإنسانية ونؤمّها نحن العلماء.
ونقل سماحته قول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله أن «بالصبر واليقين تحصل الإمامة في الدين»، وأضاف: يلزم ويجب علی كل عالم معاصر إتقان لغتين وهما: العربية ولغة البلد الذي يعيش فيه.
وفي الختام، طالب الإخوة الحاضرين بالدعاء للأئمة ولسلفنا الصالح، ودعا فضيلته للطلبة أن يجعلهم الله قرة لأعين والديهم وأستاذتهم.


تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مزيد من المقالات